الوطنية بريس أشاد رئيس جمهورية كوت ديفوار، الحسن واتارا ، في رسالة وجهها إلى جلالة الملك، بأقصى درجات ضبط النفس التي تحلى بها المغرب في مواجهة استفزازات البوليساريو السافرة “التي نجمع على إدانتها”.وأكد الحسن واتارا، لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تضامن بلاده ودعمها الكامل لمبادرات جلالته الرامية إلى حث الأمين العام للأمم المتحدة على ضمان الاحترام التام لوضع المنطقة العازلة الكركرات.قال الرئيس الإيفواري في رسالته “إن بلدي، في ضوء التعاون والعلاقات الثنائية المميزة التي تجمعنا، تلقى بقلق شديد انتهاك الترتيبات ذات الصلة التي كفلها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ويدين الموقف الأحادي لجبهة البوليساريو الذي من شأنه أن يقوض بشكل دائم المسلسل السياسي الذي انبثق من داخل هذه الهيئة الأممية”. وأضاف واتارا، الذي عبر عن ارتياحه لإعادة النظام إلى منطقة الكركرات بصورة سلمية، أن “الإجراءات التي اتخذتموها تجسد التزامكم، في جميع الأحوال، بقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وتشبثكم بإيجاد حل نهائي لقضية المنطقة برمتها، في إطار المنتظم الدولي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *