أكد المدرب والخبير بأكاديمية المستقبل للإعلام والتواصل، عبد السلام العزوزي، أن الإطارات الإعلامية التي تلقت تكوينا على يده يومي السبت والأحد الماضيين “هي اطارات مميزة لا ينقصها إلا صقل بعض المواهب ومعرفة بعض التقنيات الحديثة فيما يتعلق بالإعلام الجديد”.

وقدم العزوزي نصائحه للصحفيين المبتدئين الراغبين في احتراف مهنة الصحافة، حيث أكد فيها على ضرورة ممارسة التدريب والتكوين بشكل متواصل قصد مواكبة الطفرة التكنولوجية في مجال الإعلام الجديد.

و حسب المدرب الخبير في مجال الإعلام فإن تطوير المهارات يتطلب تجويد محتوى المنتوج والاعتماد بالأساس على تخليق الحياة المهنية خلال ممارسة مهنة الإعلام .
وعن سؤال جريدة الوطنية بريس بخصوص تنظيم دورات تدريبية مماثلة خلال الايام المقبلة، أوضح العزوزي بأن الاستراتيجية التي وضعتها تعاونية التواصل كوم منذ تأسيسيها ترتكز على تكوين الأجيال الصاعدة في المجال وبالتالي فلا مجال للتردد من أجل مواصلة التكوينات بعدد من المدن والجهات بالمملكة.

المتحدث ذكر بأن أكاديمية المستقبل للإعلام والتواصل و منذ تأسيسها هي الأخرى تنهج نفس النهج فيما يتعلق بتكوين الإعلاميين و قد كونت العديد من ا الأطر الإعلامية على المستوى الوطني ، كما أن لها برامج أخرى في فروع أخرى سواء الإعلام الإذاعي أو التلفزي.

يذكر أن تعاونية “التواصل كوم” نظمت بتنسيق مع أكاديمية المستقبل للإعلام والتواصل خلال يومي السبت والأحد الماضيين الدورة التكوينية الثالثة بمدينة طنجة وذلك بعدما سبق تنظيم دورتين بمكناس والرباط، حيث اختير للدورة عنوان “الإعلام الجديد”.

 

الوطنية بريس / كريم حدوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *