في إطار ،المجهودات القيمة التي تقوم بها السلطات المحلية وسرية الدرك الملكي بالرماني والقوات المساعدة واعوان السلطة، بمختلف شوارع وازقة المدينة، على تفعيل إجراءات المراقبة المواكبة لقرار حالة الطوارئ الصحية الذي يأتي كإجراء احترازي للوقاية من انتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد 19”

وقد اشراف قائد السرية وقائد المركز الدركي الملكي بالرماني على استخدام تقنية المراقبة باستعمال طائرات بدون طيار “درون”، كتجريب في أفق الشروع في استخدامها مستقبلا
وذلك لضبط المخالفين لمقومات حالة الطوارئ الصحية لتفادي كل ما من شأنه المساس بأمن والوباء.

ثم واصلت عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية عبر مكبرات الصوت بتحسيس ساكنة المدينة على التقييد والحد من تنقلاتهم والتزام “العزلة الصحية” في منازلهم كإجراء وقائي ضروري في هذه المرحلة الحساسة للحد من انتشار الفيروس.
كما تقوم السلطات في هذا الصدد،بالتأكد من من حمل المواطنين لتراخيص التنقل الاستثنائية ، وذلك تحت طائلة توقيع العقوبات المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي.

وتاتي هذه الحملة في سلسلة التوعية بالقرارات الاحترازية التي اعلنتها المملكة في اطار تدبير جائحة كورونا، وذلك لضمان الحد الادنى من حالات الاصابة التي ارتفعت صباح اليوم الجمعة الى 281 حالة .
هذا وقد استقبلت ساكنة المنطقة رجال السلطة بالزغاريد والتصفيقات وعزف النشيد الوطني في نهاية الحملة التحسيسية التي قامت بها السلطات المحلية والقواة العمومية لتوعية المواطنين بضرورة الالتزام بتعليمات السلطة واحترام حالة الطوارئ.

في السباق ذاته سطر المجلس الجماعي للرماني مند بداية فرض حالة الطوارئ الاستثنابة برنامج التعقيم والتطهير حيث عمل على تسخير مجموعة من الاعوان من العاملين التابعين لمندوبية الانعاش الوطني وجماعة الرماني.

وشملت هده العملية تعقيم واسعة النطاق لمختلف الفضاءات والمرافق الإدارية والعمومية
والاسواق والمحلات التجارية والشوارع والمؤسسات والسيارات وشاحنات االغاز والمواد الاستهلاكية وكدا محطات البنزين وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للحيلولة دون انتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).
جدير بالذكر ان مدينة الرماني والنواحي لم تسجل أية حالة إصابة مؤكدة

الوطنية بريس : رشيد أبوهبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *