أقدم شاب في الثلاثينيات من عمره، اليوم الاثنين 03 يناير الجاري ، على وضع حد لحياته شنقا بجماعة القليعة.

وجاء حسب بعض المصادر المحلية، أنه ثم عثور على جثة الشاب من طرف السلطات المحلية ، معلقة بواسطة حبل إلى شجرة بمنطقة العين بالقليعة بالقرب من السوق المركزي ، عليه تم نقله إلى مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني .

وفتحت مصالح الدرك الملكي، تحقيقا في النازلة من أجل تحديد خبايا الحادثة ، وتأكيد فرضية الانتحار.

يذكر ، أن حالات الإنتحار ارتفعت مؤخرا بجهة سوس ماسة بشكل مقلق، أخذا بالإعتبار أنها ظاهرة “دخيلة” على مجتمعاتنا وديننا الإسلامي, الشيء الذي يتطلب تدخلا رسميا لتحديد أسبابها ووضع لها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *