الوطنية بريس

كرس الأمين العام للأمم المتحدة أونطونيو غوتيريش ، في تقريره إلى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية، مرة أخرى الحل السياسي تحت رعاية الأمم المتحدة وضمن الإطار الحصري لقرارات المجلس ، باعتباره السبيل الوحيد لتسوية هذا النزاع الاقليمي.

و أعرب غوتيريش عن ثقته بأن حلا لقضية الصحراء المغربية يظل ممكنا، وذلك”وفقا لقرارات مجلس الأمن 2440 و 2468 و 2494 و 2548″. وتدعو هذه القرارات إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم ومتوافق بشأنه لقضية الصحراء المغربية.

كما تكرس هذه القرارات مسلسل الموائد المستديرة بمشاركة المغرب والجزائر وموريتانيا و”البوليساريو” ، باعتبارها الإطار الوحيد للمسلسل السياسي للأمم المتحدة.

ومن خلال حصره نطاق المسلسل والحل السياسي فقط في قرارات مجلس الأمن 2440 و 2468 و 2494 و 2548 ، يؤكد الأمين العام الأممي مرة أخرى الاقبار النهائي للمخططات والمقترحات المتجاوزة وآليتها التي عفا عليها الزمن، على غرار خيار الاستفتاء ، التي تتشبث بها الأطراف الأخرى والتي تم استبعادها من قبل مجلس الأمن والأمين العام منذ أكثر من عقدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *