سيرا على نهج اسلافه المنعمين أحيا جلالة الملك أمير المؤمنين محمد السادس، ليلة أمس الأربعاء، بالرباط ، ذكرى عيد المولد النبوي الذي تحل بالمغرب يوم الخميس 12 ربيع الأول، حيث كان برفقة جلالته ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،.

واحتراما منه للتدابير الوقائية الرامية إلى الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد،والتي يعتبر التباعد الجسدي أحد شروطه الاساسية فقد إرتأى جلالة الملك أن يتم احياء ليلة ذكرى المولد النبوي الشريف بحضور محدود وجد خاص.
حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به الذكر الحكيم، وأدام على جلالته نعمة الصحة والسلامة وطول العمر، وأقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *