الوطنية بريس

نظمت الهيئة الوطنية لمغاربة العالم، اليوم الثلاثاء بمكناس، ندوة ناقشت موضوع : “مغاربة العالم.. الثبات و الجدية في الانخراط في التنمية.. استثنائية في التحويلات المالية للوطن”.

واطر الندوة التي نظمت في إطار المنتدى الثاني للاستثمار والصناعة التقليدية والسياحة لمغاربة العالم، كل من الإعلامي عبد السلام العزوزي والدكتور حسن صابر.

وجاءت مداخلة عبد السلام العزوزي متمحورة حول موضوع “مغاربة العالم وتحديات مواجهة خصوم وحدتنا الوطنية الترابية”، كما اختار صابر لمداخلته عنوان “مغاربة العالم بين سؤال العودة ومساندة الانخراط في تنمية الاستثمار الوطني أية علاقة؟”.

هكذا ، أكد الإعلامي عبد السلام العزوزي على الدور المهم الذي تقوم به الجالية المغربية بالخارج من تحويل للعملة الصعبة بالمغرب حوالي 5.1 مليون نسمة اي 15 بالمائة من ساكنة المغرب.

واعتبر العزوزي بأن الجالية التي ابهرت العالم بكفاءتها، وتضم أوروبا وحدها 84 بالمائة من مغاربة العالم، قامت بدور كبير من اجل تغيير الرؤية التي صنعها خصوم الوحدة الترابية.

بدوره ذكر الدكتور حسن صابر بأن كل المهاجرين يسعون إلى العودة إلى الوطن، كما تحدث عن اشكاليات الهجرة، معتبرا بأنه مهما كانت اسبابها، فيبقى الانتماء للوطن فوق كل اعتبار.

و تحدث صابر عن دور علم السوسيولوجيا والهوية الدينية الإسلامية وانفتاحها على باقي الثقافات، كما سلط الضوء على الدور الاقتصادي للهجرة.

 

وفي ختام الندوة تمت قراءة برقية الولاء والاخلاص المرفوعة الى جلالة الملك محمد السادس نصرة الله. كما تم تكريم عدد من الشخصيات والفعاليات من مغاربة العالم ومن مدينة مكناس.

 

تبقى الإشارة إلى أن المنتدى الثاني الذي رفع شعار “جاذبية الاستثمار لدى مغاربة العالم بعد الخطاب الملكي السامي لجلالة الملك محمد السادس نصره الله”، سيستمر لثلاثة أيام.

Please follow and like us:
Pin Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email