الوطنية بريس

يحل وزير الشؤون الخارجية الموريتاني، اسماعيل ولد الشيخ أحمد بالمغرب في زيارة رسمية له يلتقي فيها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وكان من المقرر أن يقوم ولد الشيخ أحمد، بزيارة رسمية للمغرب يحمل فيها رسالة من الرئيس محمد ولد الغزواني إلى الملك محمد السادس، في نهاية شهر مارس الماضي، إلا أنه تم الإعلان بشكل مفاجئ عن تأجيل الزيارة إلى وقت لاحق دون تقديم تفسيرات، في الوقت الذي نفت مصادر دبلوماسية، وجود أزمة بين البلدين.

وسبق للرئيس محمد ولد الغزواني، للبشير مصطفى ، أن استقبل مستشار زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، المكلف بالشؤون السياسية، في القصر الرئاسي.

وذكر الموريتانيون المحتجون رئيسهم، بكون الزعيم الانفصالي الذي جرى استقباله يعتبر جلادًا؛ وضعت ضده شكاوى عديدة، تتعلق بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان لعدة سنوات أمام الدائرة الجنائية للمحكمة الوطنية الإسبانية، المختصة في قضايا الجرائم الخطيرة، مثل الإرهاب، والإبادة الجماعية والتعذيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *