بعد جائحة كورونا تحركت عجلة اتحاد مغاربة الخارج بإيطاليا في عمل لقي نجاحا كبيرا بمنطقة توسكانا TOSCANA, وخاصة منطقة مونتي كاتيني.
وقد ركز اتحاد مغاربة الخارج على احترام جميع القوانين المتعلقة بالوقاية من الوباء ،ثم عمل على جمع شمل مؤسسات لها وزنها في الساحة السياسية والجمعوية والدينية،حيث كان الحضور من صقلية إلى البيومنتي، وتشرف الجمع بحضور الدبلوماسية المغربية ،والسنغالية و دولة الفلبين.
وحضي الحضور النسوي بتكريم كل فعالياته الجمعوية من الإدارة السياسية بالمنطقة ومن أعضاء اتحاد مغاربة الخارج بإيطاليا.إللقاء الذي عرف تكريم الرائدات المغربيان بإيطاليا بإنجازاتهن و مساراتهن الزاخرة بالعطاء و الإبداع و التحدي، آمام حضور راق و وازن من مختلف أنحاء ايطاليا . قبلاني المصطفى الوطنية بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *