الوطنية بريس

يعتزم الاستاذة الجامعيون تنظيم يوم احتجاجي وطني يوم الأربعاء المقبل، أمام مقرات رئاسات الجامعة، تنديدا بالتماطل الذي اظهرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ما يخص ملفهم المطلبي والذي يعد الزيادة في أجور الاساتذة الباحثين أبرزها.

ووفق بيان صادر عن المكتب الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي، فإن الوقات الاحتجاجية المقرر تنظيمها أمام رئاسة الجامعات، تعد تمهيدا للوقفة الاحتجاجية الوطنية أمام الوزارة الوصية، وذلك في اطار المخطط النضالي التصعيدي المتعدد الاشكال الذي تم تسطيره سلفا.
ووفق البيان الصادر عقب انعقاد اجتماع للمكتب الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي بتقنية المناظرة عن بعد، فقد تم رصد جملة من العناصر والمؤشرات التي تكبح وعوق منظومة التعليم العالي.
هكذا أورد البيان بأنه تم تسجيل خلو قانون المالية لسنة 2021من أي عناصر أو مؤشرات واضح تجعل تطوير منظومة التعليم العالي في صلب الاهتمامات الحكومية، فضلا عن التخبط الحكومي في اصلاح النظام البيداغوجي .
المصدر ذاته كشف عن تعثر الدخول الجامعي الحالي بسبب الإكتظاظ وتنكر الوزراة من تنفيذ ما تم الإتفاق بشأنه حول الملف المطلبي الوطني مع الإستمرار في تجميد ترقيات الأساتذة الباحثين منذ سنوات .
ونبه البيان إلى تلكؤ الوزارة في اصدار النظام الاساسا للأساتذة الباحثين وما يرتبط به من زيادة في الأجور فضلا عن توجهها إلى اصدار نظام أساساسي جديد وصف بالفارغ ضد على كل الإتفاقيات السابقة مع النقابة المغربية للتعليم العالي والحبث العليم والإنتظارات الجامعية وفق ما جاء في البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *