كباقي عمالات وأقاليم المملكة شهد مقر عمالة مكناس يوم أمس الأربعاء إعطاء الضوء الأخضر لبدء حملة التلقيح ضد كورونا في صفوف موظفي العمالة، حيث تلقى بالمناسبة عامل عمالة مكناس عبد الغني الصبار الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا.
وتلقى الكاتب العام للولاية هو الآخر الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس التاجي، ليؤشر المسؤولان بذلك على انطلاق حملة التلقيح بين موظفي عمالة مكناس.
وكانت وزارة الصحة قد حددت الفئات المعنية بالتلقيح في مرحلته الأولى،حيث سيتم وفق استراتيجية وطنية تلقيح الفئات الأكثر عرضة للإصابة للفيروس و المتواجدين في الصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس، والحديث هنا عن الأطر الصحية ورجال الأمن وكذا رجال التعليم، على أن تشمل الحملة فيما بعد باقي الشرائح والفئات المجتمعية من الشعب المغربي .
وطبقا للتعليمات الملكية السامية، ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح نحو 80 في المئة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الجائحة، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.
وسيستفيد من هذه الحملة الطبية، التي ستتم بشكل تدريجي وعلى أشطر، جميع المواطنين المغاربة والمقيمين، الذين تفوق أعمارهم 17 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *