الوطنية بريس

نظمت جمعية الأمل لدعم مركز حماية الطفولة بمكناس، أمس الثلاثاء حفلا بهيجيا بمناسبة تخليد ذكرى 11 يناير للمطالبة بالإستقلال، حيث نشط الحفل فرقة موسيقية حاولت رسم البهجة على وجوه أطفال المركز، كما تم توزيع هدايا على الأطفال الحاضرين.

 

وفي كلمت لها بالمناسبة قالت أمينة الغراس رئيسة جمعية الأمل لدعم مركز حماية الطفولة بمكناس بأن ذكر تقديم وثيقة الإستقلال التي تصادف ال11 من يناير كل سنة تعتبر حدثا تاريخيا تحرص الجمعية على تخليده بشكل سنوي، اعترافا بالتضحيات التي قدمها الأجداد في سبيل اعادة الوطن إلى أيادي آمنة .

 

وبعد أن هنأت أمينة الملك محمد السادس بالمناسبة التاريخية أكد بأن جمعيتها لا تبخل في نقل قيمة وروح المواطنة إلى الأطفال المنضوين تحتها والتي تعمل على تأطيرهم، كما تحرص الجمعية وفق المتحدثة على تحسيس الأطفال بأهمية التشبث بالعرش العلوي المجيد والوقوف جنودا مجندين وراء جلال الملك محمد السادس في جميع الملاحم التي يخوضها.

 

وتسعى جمعية الأمل لدعم مركز حماية الطفولة بمكناس إلى خلق مجال لتفعيل المبادرات لتحقيق الأهداف الاجتماعية ،التربوية ،الصحية ،الاستشفائية و التكوينية لفائدة الأحداث النزلاء بمركز حماية الطفولة بمكناس .

 

ولأجل تحقيق ذلك تقوم الجمعية بتدعيم و تزويد الأحداث بالألبسة (الصيفية و الشتوية و الرياضية). ودعم التغذية الخاصة بالأحداث النزلاء بمواد غذائية إضافية. والمحافظة على جمالية المؤسسة و صيانة مرافقها. وخلق تواصل اجتماعي بين الطفل الحدث ووسطه العائلي .

كما تقوم الجمعية على تغطية كل نقص حاصل في التأطير التربوي و المهني. والعمل على إدماج الأحداث اجتماعيا و دراسيا. وتوفير النقل للأحداث للاستفادة من الدراسة أو الرحلات المنظمة من طرف المركز و المخيمات الصيفية. فضلا عن إبرام شراكات و اتفاقيات مع منظمات و جمعيات دولية و وطنية و محلية تهدف إلى تحسين أوضاع الأحداث المودعين بمركز حماية الطفولة مكناس، و تكثيف المبادرات و التدخلات الاجتماعية و التربوية و المهنية الموجهة لفائدة الأحداث المحالين على مركز حماية الطفولة مكناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *