نظم فرع التضامن للكشفية الحسنية المغربية بمكناس حملة للتحسيس بخطورة فيروس كورونا أيام 2و 3 و 5 أكتوبر 2020، وذلك بإحدى المؤسسات التعليمية، حيث اغتنم “كشافة مكناس” الفرصة لتقديم باقات من الورود إلى الأساتذة والأطرة التربوية اعترافا بمجهوداتهم واحتفلا باليوم العالمي للمدرس الذي يصادف ال 5 من أكتوبر كل سنة .
وتضمنت الحملة التحسيسية التي قادها فرع الكشفية بمكناس ورشتين، همت الأولى التحسيس بالتدابير الاحترازية للوقاية من عدوى “كوفيد 19″، في حين تعلقت الثانية بالتوعية من مخاطر الاستدراج والتحرش الجنسي بالأطفال.
وحسب ما ذكره فرع التضامن للكشفية الحسنية المغربية بمكناس، على صفحته الرسمية بالفايسبوك فإن الحملة المنظمة والتي تم فيها كذلك تعقيم كافة مرافق المؤسسة التربوية تأتي استجابة للخطاب الملكي السامي الذي دعا فيه فعاليات المجتمع المدني للإنخراط في التوعية والتحسيس بأهمية الالتزام بالتدابير الوقائية من وباء “كوفيد19”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *