نصبت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية نفسها طرفا مدنيا للدفاع عن الاستاذة التي تعرضت يوم أمس الخميس لإعتداء جسدي من طرف أم تلميذة .
وأكدت المديرية في بلاغ صادر عنها أنها تدين سلوك التعنيف الذي طال الاستاذ كما شددت رفضها لكل الممارسات المسيئة لكرامة رجال التعليم، مشرة إلى أنها ستعمد إلى مؤازرة الاستاذة قضائيا .
هذا وكانت عدد من الصفحات الفايسبوكية قد تداولت خبر اعتقال مصالح الأمن لسيدة دخلت في عراك مع استاذة تدرس ابنتها بالمستوى الثالث ابتدائي، وذلك بعد أن طلبت إدارة المؤسسة تدخل الشرطة وتقدم الاستاذة بشكاية تفيد تعرضها للضرب والسب والشتم من طرف والدة التلميذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *