أوقت المصالح الامنية بالدار البيضاء أمس الاحد شخصا يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وترويج كمامات واقية مزيفة.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الشخص البالغ من العمر 32 سنة عمل على ترويج كمامات مزيفة تحمل علامة تجارية خاصة بشركة بدون إذن منها، حيث يعمد إلى شرائها من إحدى الورشات بالمنطقة الصناعية مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء .
وحسب بلاغ المديرية فإن الشركة التي يتم ترويج تلك الكمامات باسمها هي التي قامت بوضع شكاية لدى المصالح الامنية، الشيء الذي اسفر عن حجز ما مجموعه 121 ألف و600 كمامة واقية مزيفة.
البلاغ أوضح أن المشبه فيه يوجد الآن تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، قصد الكشف عن جميع ظروف ملابسات الافعال الخارقة للمقتضيات القانونية ، وكذا تحديد كافة المتورطين المفترضين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *