في إطار الأنشطة الموازية التي تقوم بها تنسيقية جمعيات المجتمع المدني بمكناس نظرا لقساوة فصل الشتاء تتضرر عدد كبير من المواطنين في العديد من المناطق النائية في بلادنا، نظمت تنسيقية المجتمع المدني بمكناس قافلة تضامنية خيرية لتوزيع الألبسة والأغطية وبعض المواد الغدائية و حلويات الأطفال على الفقراء بجماعة أمرصيد إقليم ميدلت.

 

انطلقت القافلة يوم السبت 08 فبراير2020 على التانية زوالا بحضور السيد القائد وأعوان السلطة بمقاطعة الثالثة عشرة

من مدينة مكناس وبعد أربع ساعات كلها مرح وصولا الى مدينة ميدلت حيت ثم استقبالنا من طرف السيد ابراهيم اليوسفي رئيس دائرة ميدلت و السيد عبد الله افيلال قائد قيادة ايت وافلا بمقر القيادة بتوجيه من السيد الكاتب العام لعمالة إقليم ميدلت وبعد التعرف والترحيب ورسم طريقة توزيع المساعدات تمت دعوة الجمعيات إلى وجبة عشاء بعد ما قاموا بجولة في المدينة والتعرف على مكان الإقامة .

وفي اليوم الثاني الأحد 09 فبراير 2020 بعد وجبة الفطور من طرف رئيس جمعية الخير للتنمية بوعياش جماعة أمرصيد باشرت القافلة طريقها محملة بالملابس الجديدة المستعملة وكذا الأغطية والأفرشة ومواد غدائية و حلويات الأطفال التي تبرع بها سكان مدينة مكناس وذلك استجابة للنداء الذي توجهت به الجمعيات المشاركة لكل ساكنة المدينة منذ أزيد من شهرين، حيث جمعت كمية جد مهمة بالتعاون مع كل فئات المجتمع المدني  والمتعاطفين مع العمل الخيري ابتغاءاً الأجر والتواب من الله عز وجل.

استهدفت القافلة جماعة امرصد وباشرة التوزيع بدوار عين تريد حيت استفاد 315 فرد .مباشرة الي دوار تابوشبوط ودوار  حنا و دوار تريبلا استفادا 420 فرد وختاما حطت القافلة في دوار تلخوخت استفدا 200 فرد. ما مجموعه 935 فردا من جميع الفئات نساء * رجال * شباب * أطفال * فتيات * وحتى الرضع ….

 

كما أن الفعاليات الجمعوية المشاركة تتوجه بالشكر الجزيل إلى السيد عامل عمالة إقليم ميدلت والسيد الكاتب العام لعمالة إقليم ميدلت والسيد رئيس المجلس الإقليمي ميدلت والسيد ابراهيم يوسفي رئيس دائرة ميدلت والسيد عبدالله أفيلال قائد قيادة أيت وافلا إقليم ميدلت والقوات المساعدة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة بعد دالك ثم تسليم شهادة شكر وعرفان للجميع على المجهودات الجبارة والقيمة التي قاموا بها رفقة فعاليات المجتمع المدني بمكناس

كدالك شكر موصول إلى السيد رئيس جماعة مكناس وإلى جميع مموني الحفلات والمناسبات بمكناس و على كل من ساهم من بعيد أو قريب ولو بكلمة طيبة في هذا العمل الإنساني والاجتماعي

وكذا لكل سكان المناطق المستهدفة في إنجاح هذه المبادرة الخيرية

على أمل أن تنظم قافلة تضامنية باتجاه آخر في السنة القادمة إن شاء الله .

سعيد الفلاحي …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *