الوطنية بريس

تم أمس الأربعاء إطلاق مشروع للحفاظ على الفسيفساء التاريخية في موقع وليلي، بحضور وزير الثقافة والاتصال والشباب محمد المهدي بنسعيد، والقائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة ديفيد غرين.

وزار القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية ديفيد غرين الموقع مع وزير الثقافة محمد مهدي بن سعيد، المنطقة قصد إطلاق مشروع بقيمة 187 ألف دولار يهدف إلى ترميم الفسيفساء والحفاظ عليها في وليلي.

وتتم عملية الترميم بدعم من برنامج الشراكة الذي يحتفل بالذكرى السنوية العشرين لصندوق السفراء من أجل الحفاظ على التراث الثقافي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

ويعتبر وليلي من أكبر وأشهر المواقع الأثرية في المغرب ، حيث تعمل الولايات المتحدة بشراكة مع جمعية إفكر ووزارة الثقافة المغربية للمساعدة على الحفاظ على هذه الجوهرة التاريخية لأجيال عديدة قادمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *