الوطنية بريس

 

عبرت الجمعية الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، عن استيائها من الأقصاء الذي طال مهني القطاع في الخطة الحكومية الطارئة التي تم الإعلان عنها لإنقاذ القطاع السياحي.

وذكرت الجمعية في بلاغ لها بأنها تلقت بصدمة كبيرة وأسف شديد مضمون الخطة الحكومية الطارئة لإنقاذ القطاع السياحي، حيث لا يزال غياب أي ذكر لوكالات الأسفار أمرا يصعب تصوره .

ونبهت الجمعية، عبر بلاغها، الحكومة والرأي العام الوطني إلى الوضع الاجتماعي الصعب لآلاف الأشخاص والأسر الذين كانوا يعيشون من مداخيل الألف ومائتي 1200 وكالة أسفار الموجودة بجميع التراب الوطني ، والتي توقف نشاطها كليا منذ بداية الأزمة الصحية المرتبطة بآثار كوفيد19.

يشار إلى أنه تم مؤخرا المصادقة من طرف الحكومة على مخطط استعجالي مهم، بقيمة 2 مليار درهم لفائدة القطاع السياحي، الذي يعد قطاعا حيويا لاقتصاد المملكة، والذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عناية واهتمام خاصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *