لقد تناول مفهوم المواطنة المفكرون والفلاسفة وعلماء الاجتماع، فتباينت تعريفاتهم حسب تخصصاتهم، علما أن هناك نقط اتفاق تحدد طبيعة المواطنة، فتعريفها يعني العلاقة الوطيدة بين الإنسان ووطنه الذي نشأ فيه وحمل جنسيته واستوطن أرضه. وعند الحديث عن قيم المواطنة نجدها تتشابه مع القيم الإسلامية بل هي جزء لا يتجزأ منها، فالقيم تحث على حب الوطن واحترام القوانين والالتزام بالواجبات والحرص على مصالح الوطن العليا كالدفاع عنه. كذلك تتجلى هذه القيم في بناء علاقات وطيدة بين المواطن وحاكم الدولة، ثم التعايش والتساكن مع مختلف شرائح المجتمع الأجنبية بغض النظر عن الدين واللغة والجنس واللون، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على سمو روح العدالة والمساواة حيث يشعر كل مواطن بالمساواة أمام القانون دون تفرقة أو تمييز.

الوطنية بريس  حميد عسلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *