نظم حزب النهضة والفضيلة ندوة علمية تحت عنوان “كيف يؤدي عمالنا في الخارج ثمن الإستثمارات الإيجابية في المغرب”، حيث أشرف على تأطيرها كل من عبد اللطيف الفكاك وعمر الكتاني.

وشكلت الندة فرصة لتوضيح محاور من قبيل السلبيات والمشاكل الشائكة والعالقة التي يواجهها مغاربة العالم بالديار الأوروبية ، كما ناقش الحضور موضوع التبادل الضريبي بين المغرب و81 دولة في العالم منها دول الإتحاد الأوروبي الذي يقطنه عدد كبير من مغاربة العالم.

وشارك في اللقاء كل من موسى السعدي و إدريس التلالي الوزير الاسبق والدكتور ماء العينين والأستاد المحامي بهيئة الدار البيضاء الكبرى التهليلي والمحامية المقتدرة عضو الأمانة العامة حفيظة المقساوي والدكتور الشباني أستاد في علم الإجتماع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *