الوطنية بريس
تستعد القوات الجوية الملكية تستعد لتسلم أول طائرة من بين أربع طائرات أمريكية الصنع، من نوع Gulfstream G550، مخصصة للحرب الإلكترونية والاستخبارات، في بداية سنة 2021.

وبحسب ما ذكرته تقارير إعلامية فأن هذه الطائرة ستكون عند وصولها أقوى طائرة حرب إلكترونية في إفريقيا وليس في المنطقة فقط، لكونها تعتبر رأس الحربة بالنسبة لسلاحي الجو الأمريكي والإسرائيلي، مشيرة إلى أن المغرب كان قد أبرم بتاريخ 31 يناير 2019 هذه الصفقة، الأولى عربيا مع شركة “رايتون” الأمريكية، لاقتناء أربع طائرات من هذا النوع، وبعد التصديق عليها من برنامج المبيعات العسكرية الخارجية تم البدء في بناء وتجهيز طائرات غولف ستريم، ومن المنتظر أن يتم تجهيز وتسليم أول طائرة يوم 31 دجنبر القادم.
وتعود أسباب اقدام المغرب على هذه الصفقة العسكرية وفق عدد من التقارير إلى إن الجارة الجزائر، التي تنوي التعاقد على أربع طائرات MC-27 ISR خاصة بالاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR، ستمنحها قدرات كبيرة مقارنة بدول الجوار، خصوصاً المغرب، فجاء تسريب الصفقة المغربية كرد فعل على الصفقة الجزائرية”.
وكان موقع “defensa” المتخصّص في الشأن العسكري والأمني، أورد بأن “المغرب سيحصل على طائرات بدون طيار لتعمل بموجبِ نظام Manned-Unmanned Teaming2 الذي حصل عليه المغرب ضمن صفقة مروحيات أباتشي AH-64E الأخيرة والتي تتيح لطيار المروحية التحكم في الطائرات بدون طيار وتوجيهها ضمن مناطق العمليات لتعمل كعين استطلاعية للمروحيات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *