عبر  الدكتور عبد الله البرقادي رئيس لجنة الشؤون الإقتصادية والثقافية والاجتماعية والبيئية بمجلس جهة فاس مكناس، عن ارتياحه للظروف التي مرت فيها الدورة العادية  للمجلس، حيث وصفها ب”الجيدة” رغم السياق الذي جاءت فيه بسبب تفسي فيروس كورونا المستجد.

وقال البرقادي في تصريحات خص بها جريدة “الوطنية بريس” بأن الاتفاقيات  ال34 التي تمت المصادقة عليها ستساهم  في تحقيق التوازن المجالي بين مختلف المناطق داخل جهة فاس مكناس، من خلال استفادة متكافئة للأقاليم، مستثنيا بذلك المشاريع التي تهم التعليم، اعتبارا لتمركزها  في مدن فاس مكناس وتازة  على أن تحقق المشاريع الأخرى التوازن المنشود بين المناطق .

الجذير بالذكر أن  ال34 اتفاقية  التي تمت دراستها والمصادق عليها تهم أساسا تنفيذ عقد برنامج بين الدولة والجهة، و الذي سبق وأن صودق عليه من طرف مجلس جهة فاس مكناس خلال دورة يوليوز 2020، حيث يصل مبلغه الإجمالي إلى : 11.191.000.000,00 درهم، فضلا عن  الدراسة والمصادقة على  مشروع ميزانية الجهة برسم السنة المالية  2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *