الرئيسية / أخبار / 388 ألف امرأة تعاني من البطالة

388 ألف امرأة تعاني من البطالة

الوطنية بريس: ع.ر.ب

أكدت المندوبية السامية للتخطيط،في تقرير حديث لها، أنّ البطالة بين النساء تصل إلى 13.5 بالمائة ،مقابل 7.8 بالمائة بين الرجال،وتطال البطالة أكثر النساء في المدن بنسبة 21.8 بالمائة.وأظهرت مندوبية التخطيط أنّ البطالة أكثر ارتفاعاً بين النساء المغربيات،مقارنة بالرجال،بينما توجد العاملات منهن أكثر في قطاع الزراعة والخدمات،ما يعكس هشاشة وضعيتهن في سوق الشغل.

وبلغ عدد النساء اللواتي في حالة بطالة بالمغرب،حسب تقرير المندوبية،388 ألف امرأة،أي بنسبة 35 بالمائة من مجموع العاطلين،حيث إنّ غالبيتهن من فئة الشباب البالغة أعمارهم أقل من 35 سنة بنسبة 82.6 بالمائة ،ومن الحاصلين على شهادة بنسبة 88.1 بالمائة.وتفوق أو تعادل مدة بطالة 75.9 بالمائة من هؤلاء العام،مقابل 63.5 بالمائة لدى الرجال،و69 بالمائة لم يسبق لهن العمل،مقابل 50.9 بالمائة لدى الرجال.

وبلغ عدد النساء في المغرب 17.9 مليوناً يمثّلن نحو 50.3 بالمائة من السكان،منهن 13.4 مليوناً في سنّ العمل،غير أنه يتبين أنّ وضعية النساء تجاه سوق الشغل تتميز بضعف مشاركتهن في النشاط الاقتصادي.وبلغ معدل نشاط النساء 21.5%،أي أقل بكثير من نظيره لدى الرجال،الذي يصل إلى نحو 71 بالمائة.وأفاد التقرير بأنّ عدد النساء خارج سوق الشغل يصل إلى 10.5 ملايين،حيث يمثلن 78.5 بالمائة من مجموع النساء البالغات من العمر 15 سنة، كذلك فإنّ غالبيتهن ربات بيوت أو تلميذات أو طالبات.وتوصّل إلى أنّ بين 10.97 ملايين نشيط مشتغل،هناك 2.49 مليون من النساء،أي ما يماثل 22.7 بالمائة ،غير أنّ معدل الشغل لدى النساء 18.6 بالمائة ،مقابل 65.5 بالمائة لدى الرجال.ويلاحظ أنّ معدل الشغل لدى النساء يرتفع بارتفاع السن،حيث ينتقل من 8.8 بالمائة لدى النساء البالغات ما بين 15 و24 سنة إلى 18.7 بالمائة لدى النساء البالغات من العمر 45 سنة فما فوق.

ويسجل أنّ 61 بالمائة من النساء النشيطات،غير حاصلات على شهادة،مقابل 53.8 بالمائة لدى الرجال.وهذه النسبة تخفي تبايناً حسب وسط الإقامة،حيث تبلغ 89.8 بالمائة بالوسط القروي مقابل 33.2 بالمائة بالوسط الحضري.ويبدو أنّ النساء يسجلن حضوراً مهماً في قطاع الفلاحة والغابات والصيد،حيث يشغل هذا القطاع 46.9 بالمائة من مجموع النساء النشيطات المشتغلات.ويأتي قطاع الخدمات ثاني قطاع مشغّل للنساء بنسبة 38.5 بالمائة ،متبوعاً بقطاع الصناعة،بما فيها الصناعة التقليدية بنسبة 14 بالمائة.

 

شاهد أيضاً

ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بنسبة 0,9 في المائة في يوليوز

الوطنية بريس أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

pub2