الوطنية بريس

 

أشاد عبد الواحد الأنصاري رئيس جهة فاس مكناس، بتأسيس الفرع الثامن لفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة فاس مكناس، حيث أكد أن الأمر يأتي استجابة لعدد من الدعاوي التي ما فتئ ينادي بها الجسم الصحفي بالجهة.

وقال الأنصاري في تصريحات صحفية له بأن الجسم الصحفي بجهة مكناس يحتاج للتنظيم والهيكلة من أجل توحيد الرؤى والمطالب وتوفير مخاطب واحد لدى مختلف الجهات، حيث أكد بأن تأسيس الفرع الثامن للفيدرالية بالجهة من شأنه أن يجعل الصحافة بالمنطقة أكثر نضوج وتقوية وكذا أكثر اهتماما بالموارد البشرية.

واعتبر رئيس جهة فاس مكناس، عبد الواحد الأنصاري، أن الخطاب الإعلامي اليوم يتصدر كل الخطابات المؤثرة في المجتمعات ولدي الشعوب، بل وحتى لدى الكثير من صانعي القرار على المستوى العالمي.

وشدد على أن الجميع مدعو للإسهام في تعزيز الوعي الإعلامي لمحاربة التصورات الخاطئة والأحكام المسبقة، والخطاب المحرض على الكراهية، وكذا تثمين جهود الصحافة الموضوعية والمحايدة، التي ترتكز في أداء واجبها المهني على مبادئ وأخلاقيات المهنة.

بدوره صرح الرئيس المنتخب على رأس فرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، يوسف السوحي، بأن المكتب المنتخب سينكب على وضع خطة عمل واضحة وبرامج مستقبلية من شأنها أن تهض بالمقاولة الصحفية بجهة فاس مكناس، كما أكد بأن المكتب سيركز جل مجهوداته على تأهيل الموارد البشرية داخل المقاولات الصحافية من خلال تنظيم دورات تكوينية لفائدة صحفي الجهة.

من جهته أثنى رئيس الفدرالية المغربية لناشري الصحف نور الدين مفتاح، على الفاعلين الجهويين بمختلف الجهات التي تم تأسيس فروع للفيدرالية بها، مشيرا إلى أن جهة فاس مكناس كانت هي الأخرى في الموعد ، حينما لبى الفاعلون الجهويين نداء الفيدرالية بحضور الجمع العام التأسيسي للفرع.

و قال مفتاح بأن الندوة التي حملت عنوان: “بين حوار وصدام الحضارات: هل يتحول إذكاء النزاعات إلى أصل تجاري لوسائل الإعلام؟”.تنظم بالموازاة مع المحطة الثامنة لتأسيس فرع جهة فاس مكناس للفدرالية، و يتماشى موضوعها مع خصوصية الجهة بثقلها الروحي والثقافي.

وكانت مدينة فاس قد شهدت أول أمس الجمعة الجمع العام التأسيسي لفرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف لجهة فاس مكناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *