الوطنية بريس

أنعش موسم جني التفاح المتأخر الإقتصاد القروي بإقليم صفرو، محققا طفرة متميزة على صعيد الإنتاج بجهة فاس مكناس.

وبلغ إنتاج المساحات المغروسة بالتفاح بإقليم صفرو، والتي تمثل 46 في المائة من مساحة الورديات، 90 ألف طن خلال الموسم الفلاحي الحالي بحسب معطيات صادرة عن المديرية الإقليمية للفلاحة صفرو.

واحتل إنتاج التفاح الرتبة الثانية بعد إقليم إفران على صعيد جهة فاس مكناس بنسبة إنتاج قدرت ب 32 في المائة.

ويصل المعدل الإقليمي لمردودية التفاح بصفرو الى 18 طنا في الهكتار الواحد، في ما يمكن أن يتجاوز المعدل 35 طنا في الهكتار في بعض الضيعات الفلاحية.

وتمكن مساحات التفاح من تشغيل يد عاملة موسمية مهمة تقدر ب نحو 70 في المائة في مرحلة الجني، حيث تعادل 50 ألف يوم عمل في الجني، كما تمثل مبلغ 4 مليون درهم.

ويزخر إقليم صفرو بأكثر من 14 صنفا من التفاح منها الأصناف المبكرة التي تدخل في الإنتاج منذ شهر شتنبر، والأصناف المتأخرة التي تمتد إلى غاية شهر نونبر (جيرومين، شري، جولدن، أوبرا غلا…).

وكان لتدخل مخطط المغرب الأخضر وقع إيجابي على سلسلة الورديات بإقليم صفرو، بحسب المدير الإقليمي للفلاحة، محمد مزور، حيث تمتد سلسلة الورديات على مساحة تقدر بنحو 12 ألف و500 هكتار وتمثل 12 في المائة من المساحة الصالحة للزراعة، وتساهم بنحو 72 في المائة من الإقتصاد المحلي.

وتجدر الإشارة إلى أن إقليم صفرو يتوفر على 42 وحدة للتبريد، و5 وحدات للتلفيف منها 3 وحدات تشتغل بتقنية عالية للتخزين لمدة تصل ما بين 8 و 9 أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *