الوطنية بريس

 

أعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، مساء أمس الأحد، عن تجميد عمل البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة، هشام المشيشي، من مهامه، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء التونسية.

وقال سعيد، في كلمة بثها التلفزيون التونسي الرسمي، “قررت أن أتولى السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة أعينه بنفسي”.

وأضاف الرئيس التونسي أنه جمد كل اختصاصات مجلس نواب الشعب (البرلمان)، ورفع الحصانة عن كافة أعضاء المجلس.

وأعلن سعيد عن هذه القرارات، بموجب الفصل 80 من الدستور، عقب ترؤسه اجتماعا طارئا بالقصر الرئاسي بقرطاج.

وتأتي قرارات الرئيس التونسي على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها مدن عديدة.

وشهدت عدة مدن تونسية، يوم أمس الأحد اشتباكات لرجال الشرطة مع محتجين يطالبون الحكومة بالتنحي وبحل البرلمان، واستهدف محتجون مقرات حزب النهضة الإسلامي في عدة مدن، في تصعيد للغضب ضد المنظومة الحاكمة وسط تفشي سريع لفيروس كورونا وتدهور الوضع الاقتصادي والسياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *