انطلقت مناسك الحج، اليوم الأحد، بتوافد حجاج بيت الله إلى المسجد الحرام لأداء طواف القدوم قبل التوجه من مكة المكرمة إلى مشعر منى بعد صلاة الفجر فيما يعرف بـ”يوم التروية”، في ظل إجراءات احترازية غير مسبوقة يخيم عليها شبح فيروس كورونا المستجد.

وسيتحول ضيوف الرحمن إلى منى بعد اكتمال أداء مناسك اليوم الأول من الحج حيث سيؤدون طواف القدوم حول الكعبة المشرفة.

وأظهرت الصور التي تناقلتها محطات التلفزيون السعودية مئات الحجاج يطوفون بالكعبة المشرفة في مشهد غير مألوف، إذ كان اليوم الأول من الحج يشهد مشاركة مئات الآلاف في طواف القدوم. فغابت مشاهد التدافع من أجل الاقتراب من مقام إبراهيم الذي نصب حوله والكعبة المشرفة حاجز دائري لمنع الحجاج من لمسه أو الاقتراب منه.

وأدى الحجاج طواف القدوم مع الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي للوقاية من كورونا، إذ حددت السلطات مسارات للطواف، مع وضع علامات لضمان حفاظ ضيوف الرحمن على هذه المسافات.

يذكر أنه بعد عملية انتقاء قامت بها السلطات السعودية إلكترونيا بين 558 ألف مرشح، تم اختيار 60 ألف مقيم بالمملكة، مع استثناء الوافدين، لتأدية مناسك حج هذا العام، التي تتواصل على مدى 5 أيام، مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم أدوا مناسك الحج العام قبل الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *