الوطنية بريس
نظمت الودادية الحسنية للقضاة بمحكمة الاستئناف بمدينة مكناس صباح اليوم الجمعة حملة للتبرع بالدم، استفاد منها عدد من الفاعلين المكناسيين من مختلف المجالات .
رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة عبد الرحمان السباعي قال في تصريح خص به جريدة الوطنية بريس، بأن هذه الحملة باتت عادة نابعة من الالتزام الإنساني والأخلاقي الوطني الذي يحتم على القضاة و كل العاملين في ميدان القضاء للمساهمة في حملة التبرع بالدم خاصة في ظل النقص الحاد والخطير المتواجد على مستوى مراكز تحاقن الدم .
وقال حواش عبد الرزاق ، رئيس جمعية مكناسة الزيتون لواهيبي الدم التي تشتغل بتنسيق مع مركز تحاقن الدم بمدينة مكناس التابع لوزارة الصحة، بأن الهدف من هذه الحملة هو توفير أكياس من الدم اعتبارا لكون مدينة مكناس تحتاج اسبوعيا ما يقارب 500 كيس وهو ما لا نستطيع توفيره لولا جهود الأطر الطبية والجمعيات والمنظمات التي تنفتح لنا أبوابها لتنظيم الحملات خارج المركز .
وأضاف المتحدث في تصريحه “المنظمة العالمية للصحة توصي بأن يكون هناك 3 في المائة من المتبرعين بالدم المنتظمين في البلاد، ولكن نحن في المغرب لم نصل بعد لهذه النسبة ، حيث نعتمد على منح المواطن السليم لدمه للمواطن المريض، للأسف من يمنح الدم قليل ومن يحتاجه كثير جدا”.
يستطرد حواش في تصريحه فيقول “من يستفيد من المرضى هم الجرحى النساء الحوامل واصحاب حوادث السير والمتبرع كذلك يستفيد عدد من التحاليل التي تدع يطمئن على جسمه، نحي وسائل الإعلام التي تنفي الأخبار الرائجة حول بيع الدم، حيث أن العملية تتم بشكل تبرعي ومنظم وتحت رقابة السلطات الصحية”.
بدوره صرح عبد اللطيف الطبيب بمستشفى محمد الخامس بمكناس بأن هذه البادرة الإنسانية التي باتت تقليدا سنويا، تمت بين ودادية القضاة و مركز الجهوي لتحاقن الدم بمكناس، جاءت في اطار التعاون والشراكة لتغطي النقص الذي تعاني منه مراكز تحاقن الدم بمكناس خاصة في فترة الجائحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *