الوطنية بريس
عرف قطاع التعليم باقليم مكناس خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2018 ( المرحلتان الأولى والثانية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية) انجاز ما مجموعه 289 مشروعا في إطار هذا البرنامج التنموي الوطني.
وخلال لقاء بمناسبة تخليد الذكرى 16 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار ” كوفيد – 19 والتعليم : الحصيلة والافاق لتحصين المكتسبات”، أبرز عامل مكناس، عبد الغني الصبار، أن هذه المشاريع التي عززت قطاع التعليم كلفت غلافا ماليا اجماليا قدره 25 ر 186 مليون درهم، ساهم فيها صندوق المبادرة بما يناهز 128 مليون درهم، أي بنسبة 6 ر 21 في المائة من مجموع الاعتمادات المرصودة من طرف المبادرة.
وأشار الصبار الى أن هذه المشاريع همت تهيئة وتوسيع 112 مؤسسة تعليمية واحداث 12 دورا للطالب والطالبة بطاقة استيعابية تناهز 940 سريرا و توفير 59 حافلة للنقل المدرسي وبناء وتجهيز 53 حجرة للتعليم الأولي و 7 رياض للأطفال بالإضافة الى استفادة حوالي 81 ألف تلميذ وتلميذة من المبادرة الملكية مليون محفظة وإحداث عدة مرافق منها ملاعب رياضية وقاعات متعددة الوسائط وقاعات للإعلاميات والمكتبات.
وفي إطار تفعيل المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أبرز عامل الاقليم أنه تم التركيز أكثر على الجوانب اللامادية للتنمية البشرية من خلال برمجة 40 مشروعا وعملية خلال سنتي 2019 و 2020 رصدت لها اعتمادات تقدر ب 23 ر 30 مليون درهم تمت تعبئتها كليا من صندوق دعم المبادرة الوطنية.
وحسب العامل، فإن مشاريع المرحلة الثالثة همت محور دعم التعليم الأولي بالوسط القروي ( 23 مشروعا ) ومحور بنيات الاستقبال ( دور الطالب والطالبة: 9 مشاريع ) والنقل المدرسي ( 5 حافلات ) ومشروعا واحدا لدعم التفتح لدى الشباب وآخر لدعم الصحة المدرسية.
وأضاف أنه تمت أيضا مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة من خلال دعم الأطفال في وضعية إعاقة عبر انجاز 14 مشروعا بغلاف مالي يقدر ب 3 ر 7 مليون درهم ساهمت فيه المبادرة الوطنية ب 52 ر 5 مليون درهم.
ومن جهته، قال رئيس قسم الاجتماعي بعمالة مكناس الحبيب عبد المالك إن هذا اللقاء المنظم حول موضوع ” كوفيد – 19 والتعليم” شكل مناسبة للوقوف على الآثار السلبية للجائحة على منظومة التربية والتكوين .
وأضاف عبد المالك أن اللقاء مكن من تجميع اقتراحات وتوصيات الفعاليات المشاركة بغية تحسين وتفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتحصين المكتسبات المحققة في قطاع التعليم وتوجيه البرامج المستقبلية نحو مشاريع ناجحة.
وتميز هذا اللقاء بتقديم عروض حول “حصيلة الانجازات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنتي 2019 و 2020 “و ” أثر فيروس كورونا على وضعية الأطفال ” و “الرهانات التربوية في ظل كوفيد – 19 ” بالإضافة الى توقيع اتفاقية شراكة تتعلق بانجاز البرنامج الاقليمي للدعم المدرسي وتسليم حصة من الأدوية الى جمعية الشبكات الصحية للتنمية الصحية بمكناس وزيارة وحدة لتثمين الأعشاب الطبية والعطرية بجماعة ويسلان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *