أجمع مشاركون بالندوة الوطنية المنظمة يوم السبت24 ابريل 2021حول واق وآفاق مغاربة العالم على ضرورة متح فرصة المشاركة في الانتخابات لمغاربة المهجر وتخصيص المسؤولين المغاربة لفضاءات خاصة بالتواصل معهم .
وطالب المجتمعون في الندوة التي نظمت عبر تقنية التناظر المرئي و اختير لها عنوان مغاربة العالم واقع وآفاق، بأهمية الجلوس إلى طاولت الحوار مع أمناء الأحزاب السياسية المغربية من أجل بسط تصوراتهم و الاستماع لبرامجهم الانتخابية، مؤكدين في الوقت ذاته على دفاعهم اللامشروط عن القضايا الوطنية في مقدمتها الصحراء المغربية .
وشارك في الندوة كل من حميد عسلاوي رئيس الهيئة الوطنية لمغاربة العالم وحسن صغيري مندوب الهيئة الوطنية لمغاربة العالم ومنسق الندوة، فضلا عن الفاعلة السياسية ونقيبة الصيادلة بمدينة العرائش كوثر العمالي.
و كما شارك فيها الطبيب والفاعل الجمعوي ورئيس جمعية أمانة حمدوشي مجيد ورئيس فيدرالية الجمعيات بالديار الألمانية محمد لحمامي و المهندس الخبير الدولي في السيارات ادريس ناجح، إضافة إلى الواعظ الديني و الفاعل الجمعوي محمد بوكري .
يذكر أن المغرب عمل على بلورة مقاربة جديدة في تعبئة كفاءات واستثمارات مغاربة العالم من أجل المساهمة في تنمية وطنهم الأم، وذلك تنفيذا للاستراتيجية الوطنية للمغاربة المقيمين بالخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *