أصبح استعمال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات ضروريا في حياة الأشخاص وفي إطار تفعيل مقتضيات القانون الإطار 51-17والمتعلق بالرفع من جودة التعلمات من خلال تطوير الموارد الرقميةوتنويع أساليب الدعم المدرسي ونظرا للأهميةالتي يكتسيها موضوع الاستعمال الآمن للأنترنيت لدى المتعلمين و المتعلمات ودرءا للمخاطر التي قد تنتج وتترتب عن غياب التحسيس الفعلي والتأطير التربوي في هذا المجال ووعيا منها نظمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الحملة الوطنية الرابعة حول الإستعمال الآمن للأنترنيت بالمؤسسات التعليمية فأعطيت الانطلاقة يومه 09فبراير 2021م والذي يتزامن مع الإحتفال باليوم العالمي للسلامة على الإنترنت safer internet day هذه السنة.
وانخراطا منها في هذه العملية أبت مدرسة عبد الواحد العلوي الأبتدائية والمتواجدة بتراب جماعة سيدي مؤمن مديرية البرنوصي بالدار البيضاء إلا أن تشارك في هذه الحملة التحسيسية لما لها من أهمية قصوى على الناشئة التعليمية بالمنطقة ولقد لقيت استحسانا وتجاوبا فعليين لدى التلاميذ حيث عبروا عن مواقفهم وآرائهم وتجاربهم أثناء تصفحهم للأنترنيت وتمكنوا من التصدي لها وعدم الانجراف نحو ما هو افتراضي وغير مرئي.
ختاما أود أن اشكر جميع الاطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسة لمشاركتهم العملية و الفعلية في إنجاح الحملة التحسيسية للإستعمال الآمن للأنترنيت
عبد الفتاح سماع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *