الوطنية بريس

دعا المدرب والإعلامي عبد السلام العزوزي، صحفيي مدينة مكناس إلى التكتل والتضامن والتآزر فيما بينهم قصد تحصين المقاولات الإعلامية وتقويتها وتعزيز فعاليتها داخل المشهد الإعلامي المحلي بالمدينة.وقال العزوزي خلال الدورة التكوينية التي اطرها بمعية الخبير في التواصل حسن صابر، بمكناس بأن التعاون والاتحاد والتكوين والتسلح بالمعرفة والأخلاق كلها شروط يجب على الصحفيين بمدينة مكناس الالتزام بها لكسب احترام الآخرين، كما أشار إلى أهمية تقنين المقاولات الصحفية المحلية وتقويتها قصد إحداث قفزة نوعية من شأنها أن تفرز منتوجا صحفيا مهنيا .العزوزي الذي تقاسم تجاربه المهنية كصحفي متمرس مع المستفيدين من الدورة التكوينية، اعتبر بأن المشاكل والإكراهات التي يوجهها الصحفي المحلي بالعاصمة الإسماعيلية و التي تحول دون تقديمه منتوجا إعلاميا مهنيا، مردها إلى التجاذب الذي يعرفه المشهد الإعلامي بالمدينة .ورفض المتحدث إلقاء اللوم على المؤسسات العمومية والشركات الخاصة، حينما تقصي المقاولات الإعلامية المحلية من الإعلانات و الإشهارات، موضحا بأن الانقسام الذي يعيشه الجسم الإعلامي يعطي انطباعا سيئا للمؤسسات، كما يجعلها تبخس العمل الصحافي الذي تقوم به .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *