الرئيسية / TieLabs HomePage / نصيب الأقاليم الجنوبية للمملكة من جرعات اللقاح ضد كورونا

نصيب الأقاليم الجنوبية للمملكة من جرعات اللقاح ضد كورونا

كباقي جهات المغرب توصلت الجهات الجنوبية الثلاث للمملكة بنصيبها من اللقاح ضد كورونا، حيث بلغ مجموع الجرعات التي توصلت بها المصالح الصحية بالأقاليم الجنوبية خلال الدفعة الأولى من اللقاح 32248 جرعة ، موزعة بين كل من 5748 حقنة من سينوفرام الصيني، و26500 حقنة من لقاح أسترازينيكا-أوكسفورد البريطاني.
وصلت، يوم الأربعاء الماضي ، إلى مدينة الداخلة، الدفعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، استعدادا للحملة الوطنية للتلقيح التي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، انطلاقتها الفعلية بتاريخ الخميس 28 يناير 2021.
ووصلت الجرعات الأولى المخصصة لجهة الداخلة – وادي الذهب، من مطار الداخلة إلى الصيدلية الجهوية التابعة للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة، حيث تم تخزينها في ظروف آمنة قبل توزيعها على مراكز التلقيح بالجهة.
وحصلت كل من إقليم جهة الداخلة واد الذهب، على ما مجموعه 2000 جرعة من اللقاح البريطاني، و450 من اللقاح الصيني، وحضي إقليم أوسرد بـ 1000 من لقاح استرازينيكا، و60 جرعة من اللقاح الصيني سينوفرام. :

وأكدت المديرة الجهوية للصحة بجهة الداخلة – وادي الذهب سليمة صعصع، في تصريحات صحفية تجند كل الأطقم الصحية، من أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين، لإنجاح هذه العملية الوطنية التي ستتم في احترام لمعايير الأسبقية للفئات المستهدفة، التي تم وضعها من طرف وزارة الصحة.
وأضافت أن الأسابيع الماضية شهدت استعدادات مكثفة تخص التهييء اللوجستيكي الضروري للعملية (أماكن التبريد ووسائل النقل وغيرها)، وتكوين العاملين في قطاع الصحة، كما تم اتخاذ إجراءات تنظيمية على مستوى الجهة لإنجاح عملية التلقيح ضد جائحة (كوفيد-19)، بشراكة تامة مع السلطات المحلية.
وأشارت صعصع إلى أنه تم، في هذا الصدد، تجهيز ثلاثة مراكز قارة للتلقيح، اثنان بالداخلة وواحد بإقليم أوسرد، وأربع فرق متنقلة لإنجاح المرحلة الأولى من التلقيح على الصعيد الجهوي.
بدورها استقبلت جهة العيون – الساقية الحمراء، الدفعة الأولى من جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، حيث تم استلام جرعات اللقاح بمطار الحسن الأول بالعيون،ليوزع على باقي أقاليم الجهة، وهي بوجدور والسمارة وطرفاية.
وسيتم تخزين الجرعات المخصصة للعيون في المستودع الجهوي للأدوية، قبل توزيعها على مختلف نقاط التلقيح المبرمجة لهذه الحملة.
وبخصوص عدد الجرعات التي توصل بها كل إقليم على حدى فقد توصل إقليم العيون بحصة 6000 من اللقاح البريطاني، و1500 من اللقاح الصيني، وتوصل إقليم بوجدور ب 1500 من لقاح استرازينيكا، وب 261 جرعة من اللقاح الصيني، وتوصل إقليم طرفاية بـ 1000 من اللقاح البريطاني 72 جرعة من اللقاح الصيني، وإقليم السمارة بـ 1500 من لقاح استرازينيكا، و321 من اللقاح الصيني.
وقال المدير الجهوي للصحة، علي الهواري، في تصريح للصحافة، إن تلقي هذه الجرعات من اللقاح يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بشأن تلقيح جميع المواطنين المغاربة.
وأضاف أن هذه الدفعة الأولى ستخصص للأقاليم الأربعة التابعة لجهة العيون – الساقية الحمراء لتلقيح الفئات المستهدفة في المرحلة الأولى من هذه الحملة، وهي فئة مهنيي الصحة والسلطات المحلية والقوات العمومية والأطر التعليمية والساكنة التي تتجاوز أعمارها 75 سنة.
وأكد الهواري أنه تمت تعبئة جميع السلطات والعاملين في القطاع الصحية لإنجاح هذه الحملة الوطنية للتلقيح، داعيا الساكنة إلى الانخراط فيها بشكل مسؤول وجماعي.
وأوضح أن 16 نقطة للتلقيح تمت برمجتها لتنظيم هذه الحملة في العيون، بينها 10 في الوسط الحضري، و6 في الوسط القروي، و5 في السمارة، و5 في بوجدور، و7 نقاط للتلقيح في طرفاية.
وبعدما أشار إلى أن المرحلة الثانية من هذه العملية ستهم جميع الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 17 سنة، دعا المدير الجهوي للصحة الساكنة إلى مواصلة الامتثال للتدابير الوقائية ضد تفشي (كوفيد-19) بهدف تطوير مناعة جماعية ضد هذه الجائحة.

هذا وتوصلت جهة كلميم واد نون بدورها بالجرعات اللازمة، المخصصة لها خلال المرحلة الأولى من حملة التلقيح الوطنية ،حيث : بلغت كمية الجرعات التي توصل بها إقليم سيدي إفني ـ 3500 جرعة من استرازينيكا، و942 من لقاح سينوفرام، كما توصل اقليم طانطان بـ 2500 جرعة استرازينيكا، و 501 من لقاح سينوفرام، في حين بلغت الجرعات التي توصل بها اقليم أسا الزاك بـ 1500 لقاح أسترازينيكا، و900 من لقاح سينوفرام، وبخصوص عاصمة الجهة كلميم فقد توصلت بأكبر حصة، عبارة عن 6000 من لقاح استرازينيكا، و1503 من اللقاح الصيني سينوفرام.
وسهرت الأطر الصحية فور وصول هذه الجرعات على مراقبة حرارتها، ثم تخزينها بعناية فائقة، كما أكد المدير الجهوي للصحة الدكتور سعيد بوجلابة،في تصريح له أنه وفي إطار الاستعدادات لحملة التلقيح الوطنية، توصلت المديرية الجهوية بالجرعات اللازمة لبداية هذه الحملة.
وأكد بأن هناك ما يفوق 90 مركزا للتلقيح على مستوى جهة كلميم ، 40 منها بإقليم كلميم، مبرزا أن أزيد من 400 عنصرا من الموارد البشرية والأطر الطبية جندت لإنجاح حملة التلقيح.
وقال إنه وبفضل تضافر جهود المندوبيات الإقليمية للصحة والسلطات المحلية ستمر عملية التلقيح في ظروف جيدة.
وتستهدف المرحلة الأولى من التلقيح الأشخاص العاملين في الصفوف الأمامية، منهم الأطر الصحة ورجال الدرك والأمن والسلطات المحلية ورجال التعليم، والأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 75 سنة.
وكانت وزارة الصحة أعلنت أن المغرب توصل، يوم الجمعة 22 يناير 2021، بأولى دفعات اللقاح البريطاني “أسترا زينيكا” هندي الصنع من جمهورية الهند، وبالدفعة الأولى من لقاح “سينوفارم” يوم الأربعاء 27 يناير 2021من جمهورية الصين الشعبية.
وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، اقتنت المملكة المغربية كمية من اللقاحات لفائدة 33 مليون نسمة (66 مليون جرعة من اللقاح).
وتشكل الحملة الوطنية للتلقيح فرصة حقيقية لمواجهة جائحة (كوفيد-19)، حيث تطمح إلى بلوغ تغطية بنحو 80 في المئة، كمعدل ضروري لضمان مناعة جماعية وعودة إلى الحياة العادية.

شاهد أيضاً

ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بنسبة 0,9 في المائة في يوليوز

الوطنية بريس أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

pub2