الوطنية بريس

في إطار مشروع الإدماج الاقتصادي والاجتماعي للأطفال المتخلى عنهم، تم يوم الإثنين الماضي توزيع خمس عربات متحركة مجهزة بمواد غذائية وفواكه وخضر  لفائدة ستة شباب متخلى عنهم في وضعية الشارع .البادرة التي تم تنفيذها من طرف  المنظمة المغربية للطفولة والشباب تحت إشراف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و عامل عمالة مكناس عبد الغني الصبار، وكذا بمساهمة من الاستاذة سهام بن مسعود قاضية تنفيذ العقوبات لدى المحكمة الابتدائية بمكناس وبشراكة مع مندوبية التعاون الوطني بالمدينة ذاتها، تهدف في مجملها إلى  ادماج المعنيين  في سوق الشغل والنهوض بأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية وكذا تطوير مهاراتهم والتعاطي مع المجتمع لتقوية الثقة بالنفس وبناء مستقبل  واعد .ووفق ورقة توصلت بها جريدة “الوطنية بريس” فالمشروع “هو نتيجة وعي جميع الفعاليات المشاركة وإيمانها بأن المسؤولية هي مشتركة  وعلى الجميع التعاون والتضامن مع هذه الفئة من المجتمع الذين يغادرون مراكز الرعاية الاجتماعية فلا يجدون مأوى ولا مسكن ولا عمل، فكان من الضروري اتخاذ الخطوة الأولى لإنجاز هذه المبادرة المتميزة والفريدة من نوعها في المغرب والتي تستحق  تعميمها في جميع المدن المغربية” .هذا و أكدت  الفعاليات المشاركة أن  المبادرة تأتي سيرا على خطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده اعتبارا لكونه رائدا من رواد  المبادرات الإنسانية التنموية الهادفة للسير قدما نحو التقدم والتنمية والتطور لضمان عيش كريم للمواطن وتحقيق الإزدهار للوطن على جميع الأصعدة والمستويات وفي جميع المجالات  .تجدر الإشارة إلى أن  المبادرة التي  تمت بمساهمة مجموعة من المحسنين والجمعيات المحلية وفعاليات إعلامية وبتنسيق مع السلطات المحلية لاقت صدا طيبا في نفوس الساكنة و مختلف الفاعلين لما لها من طابع انساني سامي لا يمكن إلا دعمها و الإشادة بها والتصفيق لكل من ساهم من بعيد وقريب لإخراجها إلى أرض الواقع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *