الرئيسية / TieLabs HomePage / أمانديس طنجة تعيش فوق صفيح ساخن

أمانديس طنجة تعيش فوق صفيح ساخن

الوطنية بريس

تعيش شركة أمانديس بطنجة ظروفا صعبة خلال الفترة الأخيرة وذلك على خلفيات توقيف” ميلود النوراقي” مدير الفرع المحلي عن العمل لمدة أسبوع بأمر من “فرنسوا روشامبو” المدير العام لشركة فيوليا بالمغرب.

وكشفت عدد من المنابر أن لجنة تحقيق فرنسية خاصة حلت بمقر شركة أمانديس، الأسبوع الماضي، المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل بطنجة من أجل التحقيق في خروقات متوقعة شابت عددا من الملفات، أهمها التوظيفات، التي قامت بها مديرية الموارد البشرية، وكذلك للوقوف على اختلالات في مديرية الزبائن.
المصدر يضيف أن مهمة لجنة التحقيق تدور حول عدة ملفات أخرى من بينها حصيلة الفترة التي تحمل فيها ” ميلود النوراقي” المسؤولية بصفته الرجل الأول بالشركة ، وفي خضم ذلك استطاعت اللجنة المذكورة كشف ملفات مشكوك فيها ويتوقع أن تكون مرتبطة بقضايا فساد مما قد يعجل بالعديد من المسؤولين الكبار بالشركة.
وأكد مصدر مطلع أن أنطوان بو ، المدير العام لشركة أمانديس طنجةتطوان ، وبعد توصله بالضوء الأخضر من الإدارة العامة لمجموعة فيوليا المغرب ، كلف مصلحة التدقيق والافتحاص الداخلي بأمانديس بإجراء عمليات تدقيق شاملة تستهدف حصيلة تدبير كبار مسؤولي المؤسسة بطنجة خلال فترة تحملهم المسؤولية ، وذلك بهدف وضع تشخيص أولي شامل للاختلالات المفترضة لوضع اللجنة الفرنسية المذكورة في صلب ما جرى خلال السنوات الأخيرة داخل مكاتب الشركة. ويتوقع مراقبون أن أمانديس طنجة تعرضت لهزة حقيقية من أجل إعادة الأمور إلى نصابها ، خاصة وأن مسؤولي بعض المصالح الحيوية ، التي تعتبر منجما للاغتناء ، ظلوا في مناصبهم لسنوات طويلة ، فاقت 10 سنوات بالنسبة لبعضهم ، مما يطرح الكثير من التساؤلات حول سبب احتفاظهم بكراسي المسؤولية طيلة هذه المدة الطويلة . وما يجري بأمانديس شببه البعض بثورة داخلية أو حرب باردة لكشف الاختلالات وهي الأسباب التي دفعت المدير العام لأمانديس طنجةتطوان إلى اتخاذ قرارات تأديبية في حق بعض كبار مسؤولي الشركة ومن المتوقع أن تطيح هذه التحقيقات برؤوس أخرى كبيرة داخل الشركة.

شاهد أيضاً

محمد عياش منسقا جهويا للأحرار بجهة العيون للمرة الثانية تواليا

الوطنية بريس انتخب حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة العيون الساقية الحمراء، محمد عياش، منسقا ‏جهويا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

pub2