head>
الرئيسية / أنشطة وفعاليات / كوفيد 19..انخراط متواصل لقيادات منظمة الكشاف المغربي

كوفيد 19..انخراط متواصل لقيادات منظمة الكشاف المغربي

بني ملال- عبدالعزيز مجدي

انخرطت القيادات الكشفية الوطنية و الجهوية و الإقليمية و المحلية لمنظمة الكشاف المغربي مند الوهلة الأولى  لإعلان اكتشاف أولى حالات الإصابة بوباء كورونا بالمغرب في تأسيس حملات للتوعية الوطنية عبر مختلف الجهات و المدن لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد ونشر الوعي بين المواطنين .

وخلال هذه الحملات تم توزيع عدد من المطهرات الكحولية والجونتات الطبية وكمامات على المواطنين وتوزيع ملصقات وزارة الصحة التي تتضمن طرق الوقاية من فيروس كورونا. كما بادرت فرق كشفية أخرى بإطلاق حملات التوعية بتنسيق مع مختلف السلطات بواسطة مكبرات الصوت و التجوال بالأزقة و الشوارع و الحارات ، فيما قامت أخرى بإطلاق وصلات توعية عبر الوسائط الاجتماعية و المساهمة في ايصال قفف المواد الغذائية التي توفرها السلطات المحلية و بعض المحسنين و جمعيات المجتمع المدني لفائدة الأسر الفقيرة و الهشة .

وفورتوقف الدراسة وإعلان حالة الحجر الصحي بالبلاد وفي إطار تفعيل الإعلام الكشفي و دوره الكبير في مثل هذه المناسبات تواصلت أنشطة فروع المنظمة في زمن وباء كورونا  بتنظيم العديد من المبادرات من أجل الترفيه على الكشافة داخل الحجر الصحي و ذلك عبر الوسائط الاجتماعية المتاحة  بتقديم دروس للدعم عن بعد في مختلف المواد الدراسية و المستويات التعليمية يتفضل بإلقائها قادة المنظمة من ذوي الاختصاص ، وتنظيم فقرات الإنشاد الجماعي والمسابقات الثقافية و الكشفية و حلقات الحكي و المطالعة و إجراء حوارات مع قادة المنظمة و ندوات كشفية تحسيسية صحية يقدمها متخصصون وعقد اجتماعات عن بعد ( تقنية البث المباشر ) بالنسبة لجميع المراحل الكشفية و المفوضيات وذلك تماشيا مع التدابير الاحترازية المتخذة من طرف السلطات الحكومية المختصة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.                                                                            وكانت القيادة العامة لمنظمة الكشاف المغربي أطلقت في وقت سابق مذكرات لسائر القيادات الوطنية و الجهوية و المحلية من أجل التعبئة و الانخراط في كل المبادرات و المجهودات المبذولة من طرف الدولة و مؤسساتها و الهادفة الى محاربة وباء كورونا ( كوفيد 19 ) و الحد من انتشاره انسجاما مع الهوية التطوعية التي تطبع مختلف انشطة الحركة الكشفية الهادفة الى تربية النشء ضمانا لتنشئة اجتماعية سليمة  وبدل المجهود لحماية المواطنين من كل مكروه ونشر الوعي بين الرأي العام إعمالا بشعار : “الكشاف ينفع غيره و يسدي المعروف إليه” ، كما رفعت القيادة العامة إلى علم المواطنين و المواطنات و المؤسسات العمومية و الخاصة و الى هيئات المجتمع المدني أن قياداتها الوطنية و الجهوية و الاقليمية و المحلية الموجودة بمختلف ربوع المملكة على استعداد تام للمشاركة في كل العمليات و المبادرات الهادفة الى الحفاظ على صحة و سلامة المواطنين عموما و الفتية و الشباب على وجه الخصوص في هذه الظروف العصيبة التي تجتازها بلادنا و غالبية دول العالم.                                                         **مفوض وطني في الإعلام-   منظمة الكشاف المغربي

 

 

شاهد أيضاً

شركة كومداتا تحتفي بافضل موظفيها

الوطنية بريس نظمت شركة كومداتا، الرائدة في مجال مراكز النداء والكائن مقرها في الدار البيضاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

pub2