الوطنية بريس – ع.ر.ب

أصدرت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة،لتدبير مخاطر جائحة كورونا في المغرب، دليلا حول تدبير مخاطر انتشار الوباء في أماكن العمل بقطاع السكن والبناء،وذلك بتشاور مع مجموع مهنيي القطاع في إطار مجهوداتها الهادفة إلى مواكبة المهنيين من أجل ضمان الاستمرارية واستئناف الأشغال في قطاع البناء والعقار.وحسب بلاغ الوزارة،فالدليل الذي أصدرته يحدد المبادئ التوجيهية والتوصيات الموجهة خصوصا إلى مهنيي القطاع الملزمين بالعمل في أوراش البناء والمصانع ووحدات الإنتاج والبنايات الإدارية والمكاتب وغيرها.وأن هذه المبادئ التوجيهية تندرج في سياق تعزيز التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة ووزارة الشغل والإدماج المهني،الهادفة إلى مصاحبة المهنيين في تدبير مخاطر انتشار “كوفيد-19” في أماكن العمل بقطاع البناء،والحفاظ على صحة وسلامة المستخدمين.

وأصدرت الوزارة الدليل باللغتين العربية والفرنسية،مرفق بدعامات تواصلية خاصة بأوراش البناء،وهو موجه إلى المشغلين مع توصيات عملية توجههم بشأن إجراءات تدبير مخاطر انتشار “كوفيد-19″،وتهم “التواصل وتحسيس المستخدمين”،و”الوقاية،التطهير والتعقيم المنتظم لأماكن العمل”،و”تدبير الولوج إلى أماكن العمل”،و”برمجة الأنشطة والعمليات”،و”تسليم الطلبيات”،و”التنقل”،و”كشف حالة إصابة إيجابية في أماكن العمل”،علما أن الدليل متوفر على الموقع الإلكتروني للوزارة.

وفي نفس السياق،أكدت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة،أن إعداد الدليل تم بتشاور مع المتدخلين في مختلف مراحل سلسلة قطاع البناء،بهدف أن يتم استئناف النشاط في الأوراش وفق القواعد المعمول بها،في تقيد تام بالشروط الصحية الكفيلة بحماية السلامة الصحية للعمال والمهنيين،باعتبار ذلك مسألة أولوية تتصدر انشغالات الوزارة.وأضافت أن ضمان الحفاظ على الصحة والسلامة في أوراش العمل،يجب أن يتم عبر مساطر ملائمة تراعي إشارات الحواجز واحترام مسافات التباعد بين العمال،وأن ذلك يستلزم أيضا مراجعة طرق الاشتغال التي يمكن لكل فاعل من الفاعلين اعتمادها من أجل استمرارية الأنشطة.كما أبرزت الوزيرة،أن هذه المبادئ التوجيهية ليست شمولية مقيدة،بل هي قابلة للملائمة مع طبيعة مكان العمل،كما يجب تحيينها وفق تطور جائحة “كوفيد-19”.

رابط تحميل الدليل :

http://www.mhpv.gov.ma/wp-content/uploads/2020/05/version-AR-9-mai2020-finale.pdf

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *